حب ساسكي

السلام عليكم زائرنا\تنا لكريم\ه انت\ي لم تسجل\ي في منتدى حب ساسكي
اذا كنت عضو\ة ارجو تسجيل الدخول, اذا كنت غير مسجل للتسجيل اضغط على (تسجيل) ^^
و اذا كنتي مسجلة في المنتدى الضغطي على (دخول) شاكرين لك\ي




 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اعلان هامـ: سوف يتم ترشيح كل عضو و عضوة يصل مشاركاتهم 50 مشاركة و 30 موضوع لللاشراف فأرجو من الجميع المشاركة في نشاطات المنتدى ^_^

شاطر | 
 

 القــرآن الكــريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أسيرة ساسكي
ساسكي نشيط
ساسكي نشيط
avatar

الدول
المزاج مبتهج
الاوسمة لم يحصل على اوسمة
عدد المساهمات : 84
نقاط : 2659
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 11/12/2010

مُساهمةموضوع: القــرآن الكــريم   الإثنين ديسمبر 13, 2010 7:03 pm



الفهرس
- نبـذه عــــن القـــــرآن الكـــريم
- فضــــــائل الــقــــرآن الــكــريــم
- إعــــجــــاز الــــــقرآن الــــكــريم
- آداب تتعلق بقرائة القرآن الكريم
- أصحـاب القـــرائـــــات السبــــع
- مكــتبـــة صوتية للقـرآن الكــريم



هو كلام الله العظيم وصراطه المستقيم، وهو أساس رسالة التوحيد، وحجة الرسول الدامغة وآيته الكبرى،
وهو المصدر القويم للتشريع، ومنهل الحكمة والهداية، وهو الرحمة المسداة للناس، والنور المبين للأمة، والمحجة
البيضاء التي لا يزيغ عنها إلا هالك. ‏
عدد آيات القرآن الكريم 6236 آية
عدد سور القرآن الكريم 114 سورة

وتنقسم السور إلى نوعين :السور المكية والسور المدنية
السور المكية هي التي نزلت قبل الهجرة
إلى المدينة ، وأغلبها يدور على بيان العقيده
وتقريرها والاحتجاج لها ، وضرب الأمثال لبيانهاوتثبيتها

أما السور المدنية فهي التي نزلت
بعد الهجرة ، ويكثر فيها ذكر التشريع ، وبيان
الأحكام من حلال وحرام


فضائل تلاوة القرآن الكريم وتعلمه وتعليمه:
‏أثنى الله عز وجل على التالين لكتاب الله فقال: {إن الذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما
رزقناهم سرّاً وعلانية يرجون تجارة لن تبور ليوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله إنه غفور شكور } [فاطر: 29-30]
وقال صلى الله عليه وسلم: (اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه ) رواه مسلم. ‏
‎‎وقال صلى الله عليه وسلم: (مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأترُجَّة، ريحها طيب وطعمها طيب ) رواه البخاري ومسلم. ‏
ولاشك أن الجامع بين تعلم القرآن وتعليمه هو أكثر كمالاً لأنه مكمِّل لنفسه ولغيره، جامع بين النفع القاصر على نفسه
والنفع المتعدي إلى غيره، ولذلك قال صلى الله عليه وسلم: (خيركم من تعلّم القرآن وعلّمه ) رواه البخاري. ‏


فضائل حفظ القرآن الكريم:

‏ميّز الله عز وجل القرآن الكريم عن سائر الكتب بأن تعهد بحفظه، قال تعالى: {إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون } [الحجر: 9]. ‏
ولقد يسّر الله سبحانه وتعالى تلاوة القرآن وحفظه لعباده فقال تعالى: {ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدّكر } [القمر: 17].
فنجد الطفل الصغير والأعجمي وغيرهما، يقبل على حفظ القرآن، فييسر الله له ذلك، رغم أنه لا يعرف من العربية ولا الكتابة شيئاً . ‏
ولقد حثّ الإسلام على حفظ شيء من القرآن ولو كان يسيراً، وأن يجتهد في الزيادة عليه، وشبّه النبي صلى الله عليه وسلم قلب الرجل
الذي لا يحفظ شيئاً من القرآن بالبيت الخرب الخالي من العمران، المهدم الأركان ..
قال صلى الله عليه وسلم: (إن الذي ليس في جوفه شيء من القرآن كالبيت الخرب ) رواه الترمذي وقال حسن صحيح، وصححه السيوطي.

فضائل أهل القرآن الكريم وتفضليهم على غيرهم :
‏أثنى النبي صلى الله عليه وسلم على الدائمين على تلاوة القرآن ودراسته، العاكفين على تدبر معانيه وتعلم أحكامه ، حتى سماهم أهل الله وخاصته . ‏
‎‎قال صلى الله عليه وسلم: (أهل القرآن هم أهل الله وخاصته ) رواه أحمد والنسائي وابن ماجه، وصححه الحافظ العراقي والسيوطي. ‏
‎‎وقال صلى الله عليه وسلم: (خيركم من تعلّم القرآن وعلّمه ) رواه البخاري. ‏
‎‎وقال صلى الله عليه وسلم: (إن من إجلال الله تعالى: إكرام ذي الشيبة المسلم، وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه، وإكرام
ذي السلطان المقسط ) رواه أبو داود، وحسنه النووي والسيوطي. ‏
‎وعن جابر رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجمع بين الرجلين من قتلى أحد ثم يقول : (أيهما أكثر أخذاً للقرآن ؟ فإن
أُشير إلى أحدهما قدّمه في اللحد) رواه البخاري. ‏

تدبر القرآن الكريم ومعانيه وأحكامه :‏
‏ينبغي عند قراءة القرآن أن يتدبّر القارئ ويتأمل في معاني القرآن وأحكامه، لأن هذا هو المقصود الأعظم والمطلوب الأهم، وبه تنشرح
الصدور وتستنير القلوب، قال تعالى: {كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته } [سورة ص: 29]. ‏
‎‎وصفة ذلك: أن يشغل قلبه بالتفكر في معنى ما يلفظ به، فيعرف معنى كل آية، ويتأمل الأوامر والنواهي، فإن كان مما قصر عنه فيما
مضى اعتذر واستغفر، وإذا مرّ بآية رحمة استبشر وسأل، أو عذاب أشفق وتعوّذ، أو تنزيه نزّه وعظّم، أو دعاء تضرّع وطلب. ‏
‎‎قال حذيفة رضي الله عنه: "صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فافتتح البقرة فقرأها … إذا مرّ بآية فيها تسبيح سبّح، وإذا
مرّ بسؤال سأل، وإذا مرّ بتعوِّذ تعوّذ " رواه البخاري. ‏

فضائل ختم القرآن ، وفي كم يختم ؟‏
‏يستحب اغتنام ختم القرآن والدعاء عقبه لأنه من مظان إجابة الدعاء. ‏
‎‎قال قتادة : "كان أنس بن مالك رضي الله عنه إذا ختم القرآن جمع أهله ودعا ". رواه الدارمي. ‏
‎‎وأما المدة التي يختم بها القرآن فتختلف باختلاف الأشخاص، ولكن ينبغي للقارئ أن يختم في السنة مرتين إن لم يقدر على الزيادة. ‏
‎‎عن مكحول قال: "كان أقوياء أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأون القرآن في سبع، وبعضهم في شهر، وبعضهم في شهرين، وبعضهم في أكثر من ذلك ". ‏
‎‎وكره العلماء أن يختم في أقل من ثلاث ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (لا يفقه من قرأ القرآن في أقل من ثلاث ) رواه أبو داود والترمذي وصححه. ‏
‎‎وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عمرو بن العاص: (اقرأ القرآن في شهر ) قال: إني أجد قوة. قال: (اقرأه في عشر )
قال: إني أجد قوة. قال: (اقرأ في سبع ولا تزد على ذلك ) رواه البخاري ومسلم. ‏


المعجزة: أمر خارق للعادة مقرون بالتحدي سالم من المعارضة يظهره الله على يد رسله.‏
القرآن معجزة الرسول صلى الله عليه وسلم الكبرى :‏
‏ جعل الله سبحانه وتعالى معجزة رسول الله صلى الله عليه وسلم متميزة عن سائر معجزات الأنبياء السابقين لحكم جليلة ندرك بعضها، ومن ذلك:‏

1- مواءمة طبيعة الرسالة: فإن الأنبياء السابقين كانوا يبعثون إلى أمم خاصة وقبائل خاصة ولفترة زمنية محدودة، بخلاف خاتم
الرسل فإنه بُعث إلى الناس كافة، فناسب أن تكون معجزاته ثابتة دائمة لا تنتهي بوفاة الرسول، بل تبقى حجة على الأجيال
اللاحقة إلى قيام الساعة.‏

2- كون القرآن الكريم المعجزة الخالدة: فالقرآن الكريم هو المعجزة، وهو مصدر أحكام الشريعة في آن واحدٍ، فآية تصديق
الرسالة في الرسالة نفسها، وليس في معجزات الأنبياء السابقين ما يستنبط منها حكم تشريعي.‏

وجوه الإعجاز القرآني:‏
‏ذكر العلماء وجوهاً كثيرة للإعجاز القرآني، وأهمها أربعة:‏
‎1-الإعجاز البياني:
لو استعرضنا آيات القرآن الكريم من أول سورة الفاتحة إلى سورة الناس، لوجدنا كل آية قد تحققت فيها الفصاحة والبلاغة في
أبهى صورهما، ولهذا كان بيانه معجزاً، أعجز الثقلين أن يأتوا بمثل أقصر سورة منه، فكان المعجزة الخالدة المستمرة إلى يوم
القيامة، والحجة القاهرة لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد.‏
2-الإعجاز التشريعي:‏
‏إن التشريعات الإسلامية التي نظمت شؤون الإنسان والحياة، وربطت الدنيا بالآخرة، جمعت بين الروح والمادة، فأشبعت كلاًّ منهما في
الإنسان بما يناسبها، ووفّرت السعادة والطمأنينة في الحياة الدنيا، وأزالت القلق عن النفوس من المستقبل، مع مراعاة الفطرة
وتلاؤمها معها، لدليل على أن أحداً من البشر لا يستطيع أن يدرك هذه المجالات أو يحيط بها، وهي برهان ساطع على أنها منزَّلة من
خالق الإنسان العالم بقدراته واستعداداته.‏
‎الإعجاز الغيبي:‏
‎يدخل في الإعجاز الغيبي كل ما أخبر عنه القرآن الكريم من حوادث ماضية لم يشهدها النبي -صلى الله عليه وسلم- وكذا ما تحدث عنه
القرآن منذ نشأة الكون، وما وقع منذ خلق آدم عليه السلام إلى مبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكذا ما تضمنه من الأخبار عن
الكائنات في مستقبل الزمان.‏
‎‎وفي اشتمال القرآن الكريم على ذلك كله، وإخباره عنه، وتصديق الوقائع لما جاء في القرآن وعدم تخلّفه، ولو في جزئية بسيطة،
لدليل على أنه وحي ممن خلق الأرض والسماوات العلى، وأنزله على رسوله ليكون دلالة على صدقه {ولو كان من عند غير الله لوجدوا
فيه اختلافاً كثيراً } [النساء: 82].‏
‎‎4-الإعجاز العلمي:
‎‎إن الإشارات التي وردت في ثنايا آي الذكر الحكيم تتحدث عن بديع صنع الخالق سبحانه وتعالى في هذا الكون الفسيح في مختلف
مجالاته، وتتحدث عن النفس الإنسانية وأعماقها وعواطفها ومشاعرها والبشرية كلها عاجزة عن الإحاطة بهذه الحقائق والوصول إلى
ماهيتَها وأسرارها، فهل يعقل أن يكون هذا القرآن من عند رجل أميّ عاش في بيئة أمية لم يذكر التاريخ عن أسلافها تقدّما في
فنون علوم الكون أو النفس البشرية {وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك إذاً لارتاب المبطلون * بل هو آيات بينات
في صدور الذين أوتو العلم وما يجحد بآياتنا إلا الظالمون } [العنكبوت: 48-49]. ‏
حفظ القرآن وعدم تبديله : ‏
‎‎إن مرور القرون المتطاولة والعصور المختلفة مع بقاء القرآن الكريم بعيداً عن التحريف والتبديل اللذين لا يكاد يسلم منهما كتاب،
لآية عظمى على كونه منزلاً من عند الله عز وجل، ودلالة صدق على حفظ الله له من التغيير والتبديل تصديقاً لقوله تعالى: {إنا نحن نزلنا
الذكر وإنا له لحافظون } [الحجر: 9]. وقوله سبحانه:{لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد } [فصلت: 42].‏


آداب قارئ القرآن :‏
‏ينبغي لقارئ القرآن أن يتأدب بالآداب التالية:‏
1-الإخلاص :‏
أن يريد بقراءته وجميع عباداته وجه الله عز وجل ، والتقرب إليه دون شيء آخر، من مال، أو رياسة، أو وجاهة، أو ارتفاع على أقرانه،
أو ثناء عند الناس، أو صرف وجوه الناس إليه، أو غير ذلك مما سوى التقرب إلى الله تعالى.
2- تعظيم القرآن وتكريمه:‏
‏يجب تعظيم القرآن الكريم وتنزيهه وصيانته وعدم الاستخفاف به، ومن مظاهر تعظيمه وتكريمه:‏
‎اجتناب الضحك والحديث في أثناء القراءة، إلا كلاماً يضطر إليه .‏
- عدم مس المصحف لمن كان به حدث أكبر من جنابة أو حيض.‏
- عدم توسده.‏
- عدم بيعه لغير المسلم.‏
- عدم السفر به إلى بلاد الكفر إذا خيف وقوعه في أيدي من لا يراعي حرمته.‏
- منع المجنون والصبي الذي لا يميز من مسه مخافة انتهاك حرمته.‏
‎‎- إلى غير ذلك مما يتنافى مع حرمته وتعظيمه
3- تعاهد القرآن وتكرار ختمه:‏
يستحب الإكثار من قراءة القرآن وتلاوته ، فقد قال تعالى مثنياً على من كان ذلك دأبه:
{يتلون آيات الله آناء الليل } [آل عمران: 113].‏
‎وقال صلى الله عليه وسلم (من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها ) رواه الدارمي الترمذي، وقال حسن صحيح .‏
ويستحب إذا فرغ من ختم القرآن أن يشرع في أخرى عقيب الختمة، وكان ذلك دأب السلف الصالح.‏
4- تدبره وتفهمه وتعقل معانيه:‏
‏‏ينبغي قراءة القرآن بالتدبر والتفهم، قال تعالى: {كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته } [ص: 29].‏
‎‎والمؤمن العاقل إذا تلا القرآن استعرض معانيه، فكان كالمرآة يرى بها ما حَسُن من فعله وما قَبُح، فما حذّره مولاه حَذِره،
وما خوّفه به من عقابه خافه، وما رغّب فيه مولاه رَغِب فيه ورجاه.‏
5-العمل به واتباع أوامره واجتناب نواهيه:
إن المقصود الأهم من إنزال القرآن الكريم هو العمل به، وذلك باتباع ما يأمر به، واجتناب ما ينهى عنه.‏
‎فلا يليق بالمسلم أن يقيم حروف القرآن، ويضِّيع أحكامه وحدوده. إنه بذلك يتعرّض لسخط الله وغضبه.‏
‎‎قال أنس رضى الله عنه: ربّ تالٍ للقرآن والقرآن يلعنه.
6- تعليمه وإقراؤه للناس:‏
‏تعليم القرآن لمن لا يعلمه من أفضل القربات والطاعات، وقد رتَّب الله عز وجل عليه الأجر الكثير، وأثنى النبي صلى الله عليه
وسلم على معلِّم القرآن، وجعله خير الناس وأفضلهم، قال صلى الله عليه وسلم: (خيركم من تعلّم القرآن وعلّمه ) رواه البخاري.
- آداب تلاوة القرآن :‏
‏ينبغي لقارئ القرآن أن يستحضر في نفسه أنه يناجي الله تعالى فيراعي الأدب مع القرآن ومع كلامه سبحانه، فمن الآداب التي ينبغي مراعاتها وتعاهدها:‏
1- الطهارة : يستحب لمن أراد قراءة القرآن من ليل أونهار أن يتطهر لذلك وأن يستاك، لأن في ذلك تعظيماً للقرآن الذي هو كلام الله عز وجل،
ولأن الملائكة تدنو منه عند تلاوته للقرآن.
2- القراءة في مكان ملائم‏ :
يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف مختار، وأفضل الأماكن المسجد، لكونه جامعاً للنظافة وشرف البقعة. وتكره القراءة في مكان مستقذر،
كأماكن قضاء الحاجة والمزابل ونحو ذلك.‏
ويستحب عند القراءة أن يستقبل القبلة.‏
3-الاستعاذة والبسملة:‏
‏ إذا أراد الشروع في القراءة فإنه يستحب له أن يستعيذ، لقوله تعالى: {فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم } [النحل: 98]. أي: إذا أردت القراءة.‏
‎‎ ويجهر بالاستعاذة إذا كان بحضرة من يسمعه، لأن الجهر بالتعوذ إظهار شعار القراءة، وحتى ينصت السامع للقراءة من أولها لئلا يفوته منها شيء.‏
‎‎وإذا قطع القراءة أو فصلها بفاصل وطال استأنف الاستعاذة. ‏
‎‎وأن يقول بعدها: بسم الله الرحمن الرحيم
‎‎ويستحب أن يحافظ على قراءة البسملة في أول كل سورة سوى براءة.‏
4. ومن آداب التلاوة:
حضور القلب، والخشوع والتدبر للمقروء.‏
‏وأن يقرأ القرآن جالساً متخشعاً بسكينة ووقار مطرقاً رأسه، ولو قرأ قائماً أو مضطجعاً أو على فراشه أو على غير ذلك من الأحوال جاز وله أجر،
ولكن ذلك خلاف الأَولى.
‎ويستحب أن يُحضر قلبه الحزن عند القراءة وأن يتباكى، وأن يتأمل مافيه من التهديد والوعيد الشديد والمواثيق والعهود، ثم يتأمل تقصيره
في ذلك، قال تعالى: {الله نزل أحسن الحديث كتاباً متشابهاً مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله ذلك
هدى الله يهدي به من يشآءُ ومن يضلل الله فماله من هاد } [الزمر: 23].‏
‎‎فإن لم يحضره حزن وبكاء، فليبك على فقد ذلك، فإنه من أعظم المصائب.‏
‎‎وقد ذم الله عز وجل من استمع القرآن فلم يخشع له قلبه فقال: {أفمن هذا الحديث تعجبون * وتضحكون ولا تبكون }. [النجم: 59-60]

القراء السبعة الذين أجمعت الأمة على تواتر قراءاتهم هم:‏
‎1- أبو عمرو بن العلاء البصري: وهو زبان بن العلاء بن عمار المازني البصري، اشتهر بكنيته، وهو إمام القراءة بالبصرة، توفي سنة 154هـ.‏
2- ابن كثير المكي: هو عبد الله بن كثير المكي التابعي، إمام أهل مكة في القراءة، توفي سنة 120هـ.‏
3- نافع المدني: هو نافع بن عبد الرحمن بن أبي نعيم المدني، توفي بالمدينة سنة 169هـ.
4-ابن عامر الشامي: هوعبد الله بن عامر اليحصبي القاضي التابعي، توفي سنة 118هـ.
5- عاصم الكوفي: هو عاصم بن أبي النجود التابعي، المتوفى سنة 128هـ.‏
6- حمزة الكوفي: هو حمزة بن حبيب بن عمارة الزيات الفرضي، توفي سنة 156هـ
7- الكسائي الكوفي: هو علي بن حمزة الكسائي النحوي، توفي سنة 189هـ


إليكم هذا الرابط لتستمعو إلى المصحف كاملا .. وبصوت الكثير من القراء
والشيوح
http://www.mp3quran.net/


أتمنى أن يكون الموضوع حاز على رضائكم
وفي أمان الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حب ساسكي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

الدول
المزاج مكتئب
الاوسمة نجمة المنتدى
عدد المساهمات : 428
نقاط : 3560
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2009
العمر : 22
الموقع : www.7bsasuke.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: رد: القــرآن الكــريم   الإثنين ديسمبر 13, 2010 9:11 pm

مشالله والله بمعنى الكلمة مبدعة و الله روووعة × رووعة
و الموضوع انشالله انشالله راح اثبتة لأنج مبدعة صراحة و انشالله تعجبج الهدية
و الى الامام انشالله ^^"

التـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوقيع



all my life is for you
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7bsasuke.ahlamontada.net
أسيرة ساسكي
ساسكي نشيط
ساسكي نشيط
avatar

الدول
المزاج مبتهج
الاوسمة لم يحصل على اوسمة
عدد المساهمات : 84
نقاط : 2659
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 11/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: القــرآن الكــريم   الإثنين ديسمبر 13, 2010 10:57 pm

الله يسلمك حياتي
تسلمين على تشريفي في دخولك لمواضيعي Embarassed
وشكرا على التثبيت يا قلبي

و إلى الأماااااااااااااااااااااام cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حب ساسكي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

الدول
المزاج مكتئب
الاوسمة نجمة المنتدى
عدد المساهمات : 428
نقاط : 3560
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2009
العمر : 22
الموقع : www.7bsasuke.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: رد: القــرآن الكــريم   الإثنين ديسمبر 13, 2010 11:27 pm

حبيبتي تستاهلين الكثير هذا ولا شي انشالله تتثبت لك اكثر مواضيع و اكثر ^^"
والله انتي روعة و متميزة و مبدعة تستاهلين الكثير ^^"

التـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوقيع



all my life is for you
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7bsasuke.ahlamontada.net
القرمزي
القرمزي مشرف قسم السيارات
القرمزي مشرف قسم السيارات
avatar

الدول
المزاج مسلح
الاوسمة وسام المشرف المميز
عدد المساهمات : 188
نقاط : 2884
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 10/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: القــرآن الكــريم   الإثنين يناير 10, 2011 9:59 am

مشكورة يا اسيره..

موضوع في قمة التنسيق والابداع**

إن شآء الله يكون في ميزان حسناتكـ Very Happy

التـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوقيع
..(( ألف*مبروكـ*للكـ cheers ـويت*كأس*خليجي*20))..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ღṦẪŜŬҜЄ
ساسكي متميز
ساسكي متميز


الدول
المزاج عادي
الاوسمة وسام المجتهدة
عدد المساهمات : 124
نقاط : 2645
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 16/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: القــرآن الكــريم   الإثنين يناير 17, 2011 3:34 pm

ن


عدل سابقا من قبل ღṦẪŜŬҜЄ في الأربعاء يوليو 26, 2017 9:40 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة HEECHUL
ساسكي متميز
ساسكي متميز
avatar

الدول
المزاج شيطاني
الاوسمة وسام الحضور
عدد المساهمات : 100
نقاط : 2986
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 29/01/2010
العمر : 22
الموقع : http://k-poparabfans.roo7.biz/forum

مُساهمةموضوع: رد: القــرآن الكــريم   الأحد يناير 30, 2011 4:46 pm

تسلمين على الموضوع الروعه ويكون في ميزان حسناتك يارب

Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://k-poparabfans.roo7.biz/
 
القــرآن الكــريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حب ساسكي :: ساسكي عــــــــام :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: